فتح باب الترشح لدورة 2018 لجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي

  • من بيت الحكمة إلى مدرسة الألسن، كانت الترجمة نافذة الثقافة العربية على العالم؛ تتلمس من خلالها المعرفة أينما وجدت، فترجمت أنواع الكتب إلى العربيةفي شتى الميادين: حكمة الهند وتراث فارس شرقاً، إلى فلسفة اليونان غرباً. وقد اتسمت مسيرة الترجمة في ثقافتنا العربية والإسلامية بتشجيع المترجمين احتفاءً وإقراراً بدورهم المعرفي المهم.

وفي عالم تتنازعه الانقسامات، كما نشهد ذلك اليوم، يأتي دور الترجمة جسرًا للتفاهم بين الشعوب، ووسيلة لتلاقح الثقافات، وتغدو رسالة المترجم في أزمنة الصراعات أعظم أهمية؛ إذ تصبح الترجمة لغة مشتركة يزول فيها سوء الفهم، وتتلاشى حدود الوهم التي طالما شيدها الانكفاء على الذات، والبحث عن الخصوم.

وتقديرا لدور الترجمة اليوم في إشاعة السلام ونشر المعرفة، ودور المترجمين في تقريب الثقافات؛ تأسست جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي في الدوحة -قطر عام 2015، بوصفها جائزة عالمية يشرف عليها مجلس أمناء، ولجنة تسيير، ولجان تحكيم مستقلة.وفي العام 2017، اتسعت دائرة جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي، فأضيفت فئة أدرجت ضمنها خمس لغات شرقية، وهي: الصينية واليابانية والفارسية والأردو والملايو. وذلك تقديرا لإنجازات الترجمة من اللغة العربية وإليها في اللغات الخمس المذكورة.

أخذت الجائزة على عاتقها، منذ عامها الأول، تشجيع الترجمة من اللغة العربية وإليها بأكثر من لغة؛ معتمدة لغة عالمية كل عام إلى جانب اللغة الإنجليزية، فاختيرت اللغة التركية في العام الأول، ثم الإسبانية في العام الثاني، والفرنسية في العام الثالث. في دورة 2018، تم انتقاء اللغة الألمانية كاللغة الأساسية الثانية، بما يعكس مركزية العلاقات الثقافية بين البلاد العربية وألمانيا والدور الرائد الذي تلعبه الترجمة بين اللغتين لتنمية تلك الأواصر.

واستمرارًا لتعزيز التواصل بين الثقافة العربية وثقافات العالم المختلفة، وجهت الجائزة اهتمامها هذا العام 2018 إلى خمس لغات جديدة، وهي: الإيطالية والروسية واليابانية والبوسنية والسواحلية.

قيمة الجائزة

يبلغ مجموع قيمة الجائزة مليوني (2.000.000) دولار أميركي، وتتوزع على ثلاث فئات: جوائز الترجمة (800.000 دولار أميركي)، وجوائز الإنجاز (1.000.000 دولار أميركي)، وجائزة التفاهم الدولي (200.000 دولار أميركي).

فئات الجائزة

الفئة الأولى: جوائز الترجمة، وتنقسم إلى الفروع الأربعة الآتية:

  1. الترجمة من اللغة العربية إلى اللغة الإنكليزية
  2. الترجمة إلى اللغة العربية من اللغة الإنكليزية
  3. الترجمة من اللغة العربية إلى اللغة الألمانية
  4. الترجمة إلى اللغة العربية من اللغة الألمانية

تبلغ قيمة كل واحدة من هذه الجوائز مئتي ألف (200.000) دولار أميركي، ويحصل الفائز بالمركز الأول فيها على مئة ألف ( 100.000) دولار أميركي، والمركز الثاني على ستين ألف (60.000) دولار أميركي، والمركز الثالث على أربعين ألف (40,000)دولار أميركي.

الفئة الثانية: جوائز الإنجاز (100.000) دولار أميركي كحد أقصى، وتمنح لمجموعة أعمال مترجمة من لغات مختارة إلى اللغة العربية ومن اللغة العربية إلى إحدى اللغات الخمس: الإيطالية والروسية واليابانية والبوسنية والسواحلية.

الفئة الثالثة: جائزة التفاهم الدولي(200.000) دولار أميركي، وتمنح تقديرًا لأعمال قام بها فرد أو مؤسسة، وأسهمت في بناء ثقافة السلام وإشاعة التفاهم الدولي.

تم غلق باب الترشح والترشيح لدورة 2018، وستعلن النتائج يوم 12 ديسمبر/ كانون الأول 2018